الرئيسية >> رياضة
"جامع الشيخ زايد" يستقبل شعلة الألعاب الإقليمية التاسعة للأولمبياد

الامارات 7 - استقبل مركز جامع الشيخ زايد الكبير،اليوم الأربعاء، شعلة الألعاب الإقليمية التاسعة للأولمبياد الخاص في محطتها الأولى.

وكان الرياضيون قد بدأوا الجري حول جامع الشيخ زايد الكبير يشاركهم في الفعالية عدد من أفراد الشرطة والخيول حيث كان المدخل الرئيسي للجامع نقطة الالتقاء الرئيسية.


وألقى سعادة يوسف العبيدلي مديرعام المركز كلمة أعرب خلالها عن ترحيبه بالحضور و" شعلة الأمل " التي يحملونها بكل ما تحمله من معاني الشجاعة والاحتفال بالتنوع الذي يوحد المجتمعات في جميع أنحاء العالم.
وخاطب الحضور بالقول : " إن الأمل الذي تحملوه هو صناعة إماراتية وهو ما زرعه زايد الخير في نفوسنا والتنوع الذي ترمزون إليه هو أحد الأسس التي بنيت عليها دولتنا".

ونوه إلى التقاء أهداف الأولمبياد مع أهداف المركز المنارة الإنسانية والحضارية التي تحمل اسم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان " طيب الله ثراه " والتي تدعو إلى مد جسور التقارب الثقافي والحضاري بين مختلف ثقافات وشعوب العالم.

وأكد سعادة العبيدلي " أن مشاركة الجامع تأتي انعكاساً لرؤيته المستلهمة من تعاليم ديننا الحنيف والقيم الحضارية والإنسانية التي أرسى قواعدها الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان " رحمه الله ".

وقال : " إن تواجدكم اليوم هنا هو ثمرة جهود سنوات من العمل الدؤوب والتخطيط من أجل استضافة أبوظبي لهذا الحدث وخصوصا وأنه يحمل أبعادا إنسانية واجتماعية وثقافية تتواصل فيه الشعوب وتتبادل خلاله الخبرات وتوفر فيه البيئة المثالية لأصحاب الهمم " .


وأضاف " كما أن تواجدكم هنا تعزيز لدور أبوظبي والإمارات الرائد في تعميق قيم التسامح والتعاون عبر بوابة الرياضة فقد يختلف البشر في الجنس والعرق واللون والثقافة واللغة والدين إلا أن القيم الإنسانية تظل هي الجامع المشترك والمعيار الثابت ".
ووصف الأولمبياد بأنه واحدة من أهم الفعاليات التي تستضيفها إمارة أبوظبي مشيرا إلى أنه حدث سامي بكل ما يحمله من أبعاد إنسانية ورياضية ووطنية موجها الشكر لكل من ساهم في انجاح هذا الحدث.

يشار إلى أن " فعالية مسار الشعلة " اعتمدت على جري حامليها 3 إلى 4 كيلوات في كل محطة من محطاتها التي بدأت بالجامع مرورا بعدد من المعالم الحضارية والثقافية البارزة في الإمارة التي تعكس ثقافة وتنوع ورقي مجتمعها وإظهار جمالها من خلال المرور على أهم صروحها ومناطقها السياحية .

وترمز الشعلة للأمل في مراسم افتتاح المسابقات المحلية وتعد رمزاً للشجاعة والاحتفال بالتنوع الذي يوحد المجتمعات في جميع أنحاء العالم.

وام
[3/14/2018 8:26:57 AM]


أراء القراء

الاسم  
التعليق