الرئيسية >> بنت البلد
الإمارات تبحث تمكين المرأة والمساواة بين الجنسين في لجنة وضع المرأة بنيويورك

الامارات 7 - ألقت وكيل وزارة تنمية المجتمع سناء سهيل، بيان دولة الإمارات حول موضوع التحديات والفرص في مجال تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين النساء والفتيات الريفيات، وذلك خلال فعاليات الدورة الـ 62 للجنة وضع المرأة في نيويورك، والتي شهدت حواراً تفاعلياً رفيع المستوى بين وزراء أكثر من 50 دولة بشأن "بناء التحالفات لتحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين النساء والفتيات في المناطق الريفية".

وكان الحوار التفاعلي فرصة غنية من أجل تواصل الوزراء المشاركين لمناقشة التحديات والفرص والممارسات الجيدة والدروس المستفادة فيما يتعلق بتجارب دولهم في عقد التحالفات مع الجهات المعنية الأخرى، ورسّخ أيضاً دور المنظمات غير الحكومية، للمساهمة في أعمال اللجنة لتحقيق الأهداف المرجوة.

مناقشة التحديات
ووفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، قالت وكيل وزارة تنمية المجتمع سناء سهيل، "يتطلع وفد بلادي إلى مناقشة التحديات وتبادل الممارسات والسياسات في مجال تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين جميع النساء والفتيات بشكل عام، والنساء والفتيات الريفيات بشكل خاص، بهدف التوصل إلى حلول عادلة وواقعية ملموسة وبما يتوافق مع التزامات الدول في تنفيذ إعلان وخطة عمل بيجين وتحقيق أهداف التنمية المستدامة".

ونوهت سهيل بدور دولة الإمارات في دعم الموضوع ذي الأولوية، حيث قالت"تؤمن دولة الإمارات بدور المرأة الرئيسي في عملية التنمية الوطنية، فقد اتخذت عدداً من التدابير لضمان حماية حقوق المرأة ودعم دورها، يتمثل أهمها في تعزيز السياسات والتشريعات الوطنية، كما توفّر الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة للأعوام 2015-2021 إطار عمل للجهات الحكومية لدعم نهوض المرأة ودمجها في جميع مجالات التنمية المستدامة.

وحرصت الدولة أيضاّ على تعزيز دور المؤسسات المعنية، حيث يقوم الاتحاد النسائي العام بقيادة أم الإمارات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، بدور قيادي في وضع استراتيجيات تمكين المرأة، بينما يعمل مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين على تعزيز جهود تحقيق التوازن بين الجنسين في كافة قطاعات الدولة.

التنمية الاجتماعية
وتعمل أيضاً وزارة تنمية المجتمع على وضع السياسات الداعمة والخدمات المبتكرة لتحقيق التنمية الاجتماعية للمرأة بالتعاون مع المؤسسات الحكومية والخاصة، كما تقوم مؤسسات النفع العام المدعومة من قبل حكومة دولة الإمارات بدورها التوعوي والتثقيفي في مجال الحماية والرعاية.

وأكدَت وكيل وزارة تنمية المجتمع سناء سهيل حرص دولة الإمارات على زيادة عدد النساء في المناصب القيادية ومواقع صنع القرار، حيث تبلغ نسبة تمثيل المرأة في الحكومة %29، من بينهم أصغر وزيرة دولة في العالم تقود ملف الشباب، كما تشكل النساء الإماراتيات %20 من أعضاء المجلس الوطني الاتحادي، بالإضافة الى رئيس هذا المجلس.

وأشارت سناء سهيل بأن المرأة في دولة الامارات تشغل %30 من مراكز صنع القرار من إجمالي وظائف القطاع الحكومي، وقد اعتمدت الدولة كذلك قانوناً يلزم جميع المؤسسات الحكومية بتمثيل العنصر النسائي في مجالس الإدارات.

توفير البيئة الداعمة
وأضافت سناء سهيل بأن دولة الإمارات سعت إلى توفير البيئة الداعمة والآمنة للمرأة في مجال العمل، بما في ذلك تعديل إجازة الوضع والأمومة، وتقديم التسهيلات التي من شأنها ضمان مشاركة المرأة في دعم الاقتصاد، حيث بلغ عدد سيدات الأعمال حتى عام 2017 أكثر من 23,000 ألف سيدة، ويدرن مشاريع قيمتها حوالي 50 مليار درهم إماراتي.

وذكرت وكيل وزارة تنمية المجتمع أن دولة الإمارات بفضل توجيهات القيادة الرشيدة استطاعت أن تغلق الفجوة بين الجنسين في التحصيل العلمي للفتيات في مراحل التعليم الأساسي والجامعي لتبلغ نسبتهن اليوم أكثر من 70% من خريجي الجامعات التي نسعى إلى إعدادهن للعمل في مختلف القطاعات غير التقليدية كالعلوم والتكنولوجيا والأمن والسلام والفضاء.

وأكدت سهيل في ختام الكلمة أن دولة الإمارات العربية المتحدة ملتزمة بمواصلة دعمها للجنة وضع المرأة من أجل تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة عالمياً.
[3/14/2018 8:15:54 AM]


أراء القراء

الاسم  
التعليق