الرئيسية >> بالمناسبة
لماذا ارتدى المشاهير أزراراً برتقالية في الأوسكار؟

الامارات 7 - لم يكن مشاهير هوليود المشاركين في حفل توزيع جوائز الأوسكار لهذا العام بعيدين عن القضايا الاجتماعية والسياسية المحلية والدولية، حيث عبّروا عن مساندتهم للعديد من القضايا الهامة مثل التحرش الجنسي، وعدم المساواة في مكان العمل.

وعمد عدد من المشاركين في حفل توزيع جوائز الأوسكار لارتداء أزرار برتقالية اللون تحمل علم الولايات المتحدة بهدف تسليط الضوء على مكافحة العنف المسلح الذي يعاني منه المجتمع الأمريكي بشكل ملحوظ، وخاصة بعد المذبحة التي شهدتها مدرسة ثانوية في فلوريدا قبل عدة أسابيع.

فبعد مذبحة الرابع عشر من فبراير (شباط) الماضي التي نفذها المراهق نيكولاس كروز وراح ضحيتها 17 طالباً في مدرسة ماجوري ستونيمان دوغلاس الثانوية، بدأ نقاش حاد يدور حول حقوق حيازة السلاح والسلامة العامة.

ولم تكن الأزرار البرتقالية الطريقة الوحيدة التي اتخذها المشاهير للتعبير عن استنكارهم لانتشار الأسلحة النارية في أمريكا، فقد تبرع كل من أوبرا وينفري وجورج كلوني وستيفن سيلزبرغ بمبلغ نصف مليون دولار لحشد تظاهرة "مسيرة من أجل حياتنا" الطلابية والتي تطالب بسن قوانين صارمة للحد من انتشار الاسلحة النارية في الولايات المتحدة الأمريكية.

وكان جورج كلوني وزوجته التي تعمل في مجال حقوق الإنسان أول من قدما الدعم المالي لهذه المسيرة، وقالا بأنهما سيشاركان في التجمع الطلابي في الرابع والعشرين من مارس (آذار) الجاري، وفق ما ورد في صحيفة ميرور البريطانية.
24
[3/5/2018 12:05:12 PM]


أراء القراء

الاسم  
التعليق