الرئيسية >> اقتصاد واعمال
بلدية أبوظبي تنشئ سوقين مجتمعيين في النهضة والسمحة بتكلفة 86 مليون درهم

الامارات 7 - وقع سيف بدر القبيسي المدير العام لبلدية مدينة أبوظبي، وناصر بطي بن عمير المهيري رئيس مجلس إدارة «بن بطي العالمية القابضة» اتفاقية مساطحة لإنشاء وإدارة سوقين مجتمعيين في كل من مدينتي النهضة العسكرية، والسمحة، تتولى بموجبها شركة بن بطي العالمية القابضة تصميم وبناء وتشغيل واستثمار المشروعين.

وقال المدير العام لبلدية مدينة أبوظبي: «إن مشروع السوقين المجتمعيين يأتي ضمن إطار عدد من المشاريع التطويرية والاستثمارية الخاصة بتفعيل أصول البلدية في عدد من المجالات السياحية والترفيهية والخدمية والتجارية سواء على صعيد إنشاء وتنفيذ هذه المشاريع أو على صعيد إدارتها واستثمارها، بالتعاون مع القطاع الخاص».


وأضاف القبيسي أن المشروع يجسد رؤية حكومة أبوظبي الهادفة إلى توطيد التكامل والتعاون مع القطاع الخاص، خصوصا على صعيد دفع عجلة التنمية الشاملة وتطوير المرافق العامة واستحداث المشاريع الجديدة التي تلبي احتياجات المجتمع، وبهدف تقديم خدمات عصرية متكاملة وبأسلوب حضاري وفقاً لمعايير عالمية، وبما يحقق الخطة التطويرية الشاملة لحكومة أبوظبي.
وأشار القبيسي إلى أن البلدية بصدد تنفيذ وطرح العديد من المشاريع الاستثمارية والترفيهية والخدمية بالتعاون مع القطاع الخاص والتي تشكل في مجموعها أرضية قوية وثابتة تبشر بمزيد من المرافق التي توفر قيم السعادة والرفاهية لجميع السكان.

ومن جانبه، قال ناصر بطي بن عمير المهيري رئيس مجلس إدارة شركة «بن بطي العالمية القابضة» عقب توقيعه الاتفاقية: «إن الشركة تفخر بالتعاون مع مؤسسات ودوائر حكومة أبوظبي في العديد من المشاريع الحيوية المهمة ومن ضمنها هذا المشروع، وتعمل باستمرار على تعزيز علاقات التعاون مع هذه المؤسسات، وذلك لإيماننا المطلق بأهمية ترسيخ قيم التكامل بين القطاعين العام والخاص من أجل دفع عجلة التنمية الشاملة والحضارية في إمارة أبوظبي».

وأضاف أن توقيع عقد المساطحة مع بلدية مدينة أبوظبي لإنشاء وإدارة وتشغيل السوقين المجتمعيين في النهضة العسكرية والسمحة يمنحنا الفرصة لتثبيت دورنا كشركة وطنية تقع على عاتقها مسؤولية مجتمعية كبيرة تتمثل في المشاركة الفعلية والحقيقية في ترسيخ اقتصاد الإمارة، والارتقاء بسمعة أبوظبي وسِمتها الحضارية، وبالوقت نفسه تقديم مرافق خدمية وفقاً لأرفع المعايير العالمية، وكل هذا لهدف كبير يتمثل في التشارك من أجل إيجاد بيئة عيش حضارية راقية ومريحة لجميع السكان، مشيرا إلى أن المواصفات الهندسية والإمكانات والخدمات التي ستتاح في السوقين تسهم في إنعاش المدينتين «النهضة والسمحة»، وسيكون المشروعان بعد إنجازهما مرفقين حيويين يحققان سعادة المجتمع ويلبيان متطلباته على أكمل وجه.

وأكد جاسم الظاهري مدير مكتب الاستثمار في بلدية مدينة أبوظبي أن من الأهداف الرئيسة لإنشاء الأسواق المجتمعية في المناطق السكنية هو رفع مستوى المعيشة وتقديم أفضل الخدمات لقاطني المنطقة من خلال توفير المرافق الخدمية، ومحلات التجزئة المناسبة، والملائمة ذات الجودة العالية، وتوفير مراكز مجتمعية تحقق تطلعات سكان الأحياء السكنية وتعزز الحياة الاجتماعية وتساهم في إسعادهم وتوفر بيئة صحية لمزاولة الأعمال والتسوق والترفيه.


وأكد الظاهري أنه تم التركيز في مرحلة دراسة هذين المشروعين على أن يتم تضمينهما فكرة (3 في 1) والمتمثل في توفير محلات للتجزئة ومرافق مجتمعية ومرافق خدمات حكومية للمجتمعات والأحياء السكنية والشركاء الاستراتيجيين، وبما يحقق تطلعات البلدية لخدمة المتعاملين في الأحياء والمناطق السكنية في البر الرئيس وجزيرة أبوظبي.
وفقا لبنود الاتفاقية، يترتب على «بن بطي العالمية القابضة» – المطور - تصميم وبناء وتشغيل واستثمار المشروعين، وهما مشروع السوق المجتمعي في منطقة النهضة العسكرية، والتي تقام على مساحة طابقية تبلغ (11,818) مترا مربعا، وبتكلفة تقديرية تبلغ (47) مليون درهم، وتمتد فترة إنجاز السوق سنتين ابتداء من توقيع الاتفاقية.

وتشمل السوق الثانية (سوق السمحة) تصميم وبناء وتشغيل واستثمار مشروع السوق المجتمعي في منطقة السمحة، وتبلغ المساحة الطابقية للمشروع (10,432) مترا مربعا، وبتكلفة تصل إلى (38,5) مليون درهم ويتوقع إنجاز السوق بعد سنتين من توقيع الاتفاقية.

الاتحاد
[2/25/2018 11:16:05 AM]


أراء القراء

الاسم  
التعليق