الرئيسية >> اقتصاد واعمال
"تنفيذية أبوظبي" تطلع على عدد من المشاريع التنموية في المرفأ ومدينة زايد وليوا

الامارات 7 - قامت اللجنة التنفيذية التابعة للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي برئاسة معالي جاسم محمد بوعتابه الزعابي بجولة ميدانية في منطقة الظفرة وذلك للاطلاع على عدد من المرافق الحيوية والمشاريع التنموية بها.

واطّلعت اللجنة التنفيذية خلال جولتها في كلٌ من مدينة المرفأ ومدينة زايد وليوا على عدد من المشاريع التي تمسّ كافة المجالات وتعرفت كذلك على الجهود التي تبذلها الجهات الحكومية في سبيل تطوير المنطقة والخدمات التي تقدمها للمواطنين والمقيمين من سكان منطقة الظفرة.

وأكدت اللجنة أن المشهد الحضري المزدهر الذي تشهده منطقة الظفرة يأتي انطلاقاً من رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة " حفظه الله " وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلّحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي ومتابعة واهتمام سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة نحو توفير كافة مقومات الحياة الكريمة للمواطنين والمقيمين والحرص على تلبية احتياجاتهم وتقديم أفضل الخدمات لهم بما يحقق التطلعات نحو تعزيز الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي للمنطقة وسكّانها.

وأضافت اللجنة أن منطقة الظفرة التي يقطنها حوالي 334 ألف نسمة شهدت خلال الأعوام الفائتة عدداً من المشاريع الكبرى في مختلف قطاعات الحكومي والتي كان آخرها تدشين طريق الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ما يسهم وبلا شك في تعزيز معايير جودة الحياة فيها إضافة إلى الارتقاء بالعملية التنموية والتطور وذلك تماشياً مع عملية النهضة والتطور التي تشهدها إمارة أبوظبي خصوصاً ودولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام.

وزارت اللجنة التنفيذية خلال جولتها مركز "تم" لتقديم الخدمات بمدينة المرفأ واستمعت إلى عرض تقديمي حول الخدمات التي يقدّمها المركز للمتعاملين.. وأشارت إلى منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة "تم" برؤيتها المستقبلية والتي دشّنها سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي مؤخراً مؤكدة أن الابتكار في تقديم الخدمات وتعزيز تجربة ورحلة المتعاملين، يسهم في جعل إمارة أبوظبي ضمن المدن الرائدة في تقديم وإسعاد الخدمات للمتعاملين على مستوى المنطقة والعالم.

وشدد أعضاء اللجنة على أن تقديم خدمات متميزة للمتعاملين وإنجاز معاملاتهم تشكّل أحد أبرز الأولويات في الأجندة الوطنية المستقبلية كما تعد أحد أهداف خطة أبوظبي وبالتالي فإن هذه المبادرات من شأنها تعزيز مستوى كفاءة العمل الحكومي وتسهّل على المتعاملين إنجاز معاملاتهم المختلفة من أي مكان وفي أي وقت.

كما قامت اللجنة بجولة في مدرسة المرفأ الابتدائية واطلعت على مرافق المدرسة، حيث أشادت بجهود دائرة التعليم والمعرفة في تذليل كافة التحديات التي تواجه الطلبة والكادر الإداري والتعليمي بمدارس المنطقة.

وأكدت اللجنة التنفيذية أن التعليم يحظى باهتمام ومتابعة دائمين من القيادة الرشيدة ما يتطلب إيجاد المبادرات والبرامج التي تسهم في الارتقاء بالعملية التعليمية في الإمارة والنهوض بها والعمل على رفع جودة المخرجات التعليمية في كافة المدارس بما يواكب التطور الذي تشهده أبوظبي في مختلف المجالات.

وأشارت اللجنة إلى أن إمارة أبوظبي تحظى بنظام تعليمي يتميز بالمستوى الرفيع الذي ينسجم مع الخطط المستقبلية كما أنه يشجع على التعلّم والابتكار والإبداع ما يسهم في بناء اقتصاد قائم على المعرفة.

كما شملت الزيارة التي قامت بها اللجنة التنفيذية التابعة للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي موانئ المرفأ حيث أعربت خلال زيارتها عن أهمية الميناء في خدمة السكان علاوة على أهميته على المستويين التجاري والسياحي، حيث يضم الميناء محطة توقف السفن السياحية إضافة إلى أهميته التجارية والاقتصادية للعاملين في مجال الصيد.

وشملت الزيارة كذلك كورنيش المرفأ والذي يعد متنفساً عائلياً متميزاً يضم أحدث الخدمات الترفيهية المتميزة من استراحات عائلية وواجهة بحرية متفردة إضافة إلى الأعمال الزراعية التجميلية التي تزيّن أرجاءه والنوافير المائية والاستراحات المظللة والإنارة التجميلية.

وبهدف الاطلاع على مستجدات سير العمل في مشروع طريق مدينة زايد – المرفأ قامت اللجنة بزيارة ميدانية إلى موقع عمل المشروع والذي يبلغ طوله أكثر من 50 كيلومتراً ويربط مدينة زايد بمدينة المرفأ، ويهدف إلى تسهيل حركة نقل الأشخاص والبضائع.

وأكّدت اللجنة التنفيذية أن طريق مدينة زايد – المرفأ يشكل شرياناً حيوياً يهدف إلى تكامل شبكة وخدمات النقل البري في إمارة أبوظبي، وفق أفضل المعايير والمواصفات العالمية ما يخدم مجتمع واقتصاد الإمارة.

ويتضمن المشروع الذي يتوقع إنجازه في العام المقبل إنشاء طريق مزدوج بحارتين إضافة إلى أعمال الإنارة وتقاطع علوي وثلاثة أنفاق للالتفاف والدوران وعبور الأحياء البرية إضافة إلى إنشاء 7 عبارات وثلاثة جسور وبتكلفة إجمالية تبلغ نحو 645 مليون درهم.

كما تفقدت اللجنة خلال زيارتها لمنطقة الظفرة كلّاً من مستشفى مدينة زايد ومستشفى ليوا حيث شددت اللجنة على أهمية توفير خدمات رعاية صحية ذات جودة عالية تواكب تطلعات القيادة في إمارة أبوظبي وتوفير كافة الخدمات العلاجية التي يحتاجها المرضى والمراجعين.

وأشارت اللجنة إلى أن أبوظبي تسعى بشكل دائم إلى تطوير منظومة القطاع الصحي في الإمارة كونها أحد القطاعات الرئيسية في مسيرة العمل الحكومي وذلك عبر استقطاب الكفاءات الطبية من مختلف أنحاء العالم، علاوة على تطوير البنية التحتية الطبية وتجهيز المستشفيات والمرافق الطبية بأحدث الأجهزة الطبية واستحداث المبادرات والبرامج التي تشجّع المجتمع على تبنّي ومواكبة أساليب الحياة الصحية ما يعزز من مكانة الإمارة كوجهة متنامية في مجال السياحة العلاجية في المنطقة.

وام
[2/20/2018 9:46:12 AM]


أراء القراء

الاسم  
التعليق