الرئيسية >> اقتصاد واعمال
اقتصادية أبوظبي تنظم منتدى ممارسة أنشطة الأعمال 2018

الامارات 7 - نظمت دائرة التنمية الاقتصادية ابوظبي بالتعاون مع البنك الدولي اليوم في فندق باب القصر بابوظبي منتدى ممارسة أنشطة الأعمال 2018 بمشاركة أكثر من 100 شخص بهدف تبادل الخبرات والاطلاع على افضل التجارب فيما يتعلق بعلميات التطوير والتحديث لكافة اجراءات وعمليات وقوانين ممارسة أنشطة الاعمال على مستوى الإمارة.

وقال سعادة خليفة بن سالم المنصوري وكيل الدائرة في كلمة افتتح بها المنتدى - بحضور سعادة الدكتورة روضة السعدي مدير عام هيئة الأنظمة والخدمات الذكية بأبوظبي - أن منتدى ممارسة أنشطة الاعمال 2018 يهدف الى تعزيز جهود حكومة إمارة أبوظبي في تحديد مسار علمية التطوير والتحديث لكافة الاجراءات والعمليات والقوانين بشأن ممارسة أنشطة الاعمال بما يسهم في تعزيز تنافسية امارة ابوظبي والارتقاء بكافة خدماتها وفق افضل المعايير والمواصفات الدولية التي تعد احد اهم ممكنات تعزيز تنافسية الامارة على المستويين الاقليمي والدولي.

وأعرب عن شكره لكافة الجهات الحكومية في إمارة أبوظبي على تعاونها المثمر مع فريق العمل بمكتب ابوظبي للننافسية التابع للدائرة وفريق العمل التابع للبنك الدولي لإعداد تقرير ممارسة أنشطة الأعمال للعام 2018 من خلال تزويده بكافة البيانات والمعلومات اللازمة لإنجاز هذا التقرير.

وأكد أن أهمية تقرير ممارسة أنشطة الاعمال في إمارة أبوظبي تكمن في مقارنة ابوظبي مع الدول التي يغطيها التقرير العالمي وعددها 189 دولة منها دول مجلس التعاون الخليجي حيث يقوم فريق البنك الدولي بجمع البيانات بناء على مقاييس محددة.

وشدد على أهمية المرحلة القادمة بعد اصدار التقرير والتي تكمن في مواصلة العمل والتنسيق مع مكتب أبوظبي للتنافسية لوضع الخطة التطويرية ومتابعة خطة العمل ومقترحاتها وتوصياتها بما يحقق فرص التحسين المستمرة لكافة القوانين والاجراءات المعنية بممارسة انشطة الاعمال في امارة ابوظبي.

وأضاف أن هذا المنتدى يعكس حرص حكومة إمارة أبوظبي الرشيدة على إرساء المقومات الاقتصادية المستدامة وتعزيز آليات اتباع أفضل الممارسات التي تدعم عالم الأعمال وتمكن الاقتصاد المحلي للإمارة من تبوء مراكز قيادية في مؤشرات التنافسية العالمية مشيرا الى ان تقرير ممارسة أنشطة الأعمال لإمارة ابوظبي يتيح معرفة مصادر القوة التي يتمتع بها اقتصاد إمارة أبوظبي والتحديات التي تواجهه للتغلب عليها.

كما أكد سعادة خليفة المنصوري حرص دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي على اطلاق هذا التقرير بالتعاون مع البنك الدولي بما يمكنها مع شركائها الاستراتيجيين للعمل سويا من أجل تحسين وتطوير اجراءاتها وقوانينها ذات العلاقة بممارسة أنشطة الأعمال في أبوظبي لما من شأنه أن يقيس بشكل علمي القدرة التنافسية الاقليمية لإمارة أبوظبي من خلال توفير الأسس المنطقية لتحليل أكثر دقة للبيانات الاقتصادية.

وأشار الى أن نتائج مؤشرات إمارة أبوظبي في تقرير ممارسة أنشطة الأعمال للعام 2016 سجلت تحسنا ملحوظا في ترتيبها حيث تقدمت في مؤشر بدء النشاط التجاري 26 درجة وفي استخراج تراخيص البناء 18 درجة كما تم تسجيل إمارة ابوظبي ضمن افضل خمس دول في العالم ضمن مؤشر انفاذ العقود.

وأعرب سعادة وكيل الدائرة في ختام كلمته عن امله في أن يحقق المنتدى أهدافه الرامية الى تعزيز جهود حكومة إمارة أبوظبي نحو تعزيز تنافسية بيئة الاعمال في إمارة أبوظبي ودولة الامارات العربية المتحدة بشكل عام.

وخصصت الجلسة الاولى للمنتدى لتقديم عرض عن مستجدات تقرير ممارسة انشطة الأعمال لإمارة ابوظبي للعام 2018 حيث قدمت هالة العامري مديرة مكتب ابوظبي للتنافسية نظرة عامة عن التقرير وأهمية ودور المؤشرات التي يغطيها في تحسين وتطوير بيئة الأعمال في المدن والعمليات التنظيمية التي تقوم بها "ممارسة أنشطة الأعمال" مشيرة الى قصة نجاح أبوظبي في مواءمة الجهات ذات العلاقة نحو تحسين بيئة الأعمال في الإمارة.

وقالت أن المكتب يعمل على تحسين البيئة التنافسية لإمارة أبوظبي وذلك بالتنسيق مع الجهات الحكومية والخاصة المختلفة لتطوير وتسهيل بيئة الأعمال وتطوير مبادرات التنافسية ومراقبة أداء التنافسية وتقديم المقترحات اللازمة لتطوير الفكر التنافسي بما يشجع الاستثمار ونجاح المشاريع الاقتصادية في الإمارة.

وأشارت إلى أن المكتب بعمل أيضا على تحديد أهم فرص التحسين ووضع خطط عمل شاملة تتضمن إجراءات تطويرية مناسبة تضمن تحقيق مكتسبات سريعة من خلال التركيز على منح الأولوية لتنفيذ الاصلاحات وتبني برامج ومبادرات تتيح مواصلة النهوض بتنافسية إمارة أبوظبي في المديين المتوسط والبعيد فيما يتعلق بالاقتصاد الكلي والعمليات الحكومية وقطاع الاعمال والبنى التحتية وفقا لمعايير النجاح التي حددتها أهداف محور التنمية الاقتصادية لخطة ابوظبي.

وشهد الملتقى تنظيم جلسة نقاشية عن أفضل الممارسات في تسجيل الأعمال التجارية لتحقيق النمو الاقتصادي والذي يشكل اللبنة الأساسية لبدء الأعمال مما يجعلها قاعدة لقياس النمو الاقتصادي للبلد حيث قدم فريق البنك الدولي أفضل الممارسات لتسجيل الأعمال التجارية في الدول التي سجلت مراكز تنافسية متقدمة في هذا المجال بالاضافة الى تقديم افضل التجارب على المستوى الوطني في دولة الامارات في كل من مركز أبوظبي للأعمال التابع لدائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي ودائرة التنمية الاقتصادية بعجمان ودائرة التنمية الاقتصادية برأس الخيمة.

واختتم منتدى ممارسة أنشطة الاعمال 2018 فعالياته بتنظيم جلسة نقاشية عن التقنيات الرائدة في ممارسة الأعمال التجارية والتي تستخدم تكنولوجيات جديدة مثل الذكاء الاصطناعي وتقنية ال Block chain في تسهيل ممارسة الأعمال التجارية عن طريق تقليل الإجراءات والوقت لدورة الأعمال بأكملها من خلال تطبيقات الهواتف الذكية أو الحلول القائمة على شبكة الإنترنت ذات العلاقة بتسجيل الأعمال .

وتحدث خلال هذه الجلسة ممثلون عن دائرة الأراضي دبي ودائرة القضاء أبوظبي ووموانئ أبوظبي وهيئة تنظيم الاتصالات.

وام
[2/20/2018 9:44:34 AM]


أراء القراء

الاسم  
التعليق