الرئيسية >> اخبار الدار
حمدان بن زايد يطلع على خطة مسار ليوا التاريخي في أبوظبي

الامارات 7 - اطلع ممثل الحاكم في منطقة الظفرة الشيخ حمدان بن زايد آلِ نهيان، على مقترح دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي بشأن خطة مسار ليوا التاريخي التي تهدف إلى سرد قصة ليوا وقبائلها من خلال مجموعة من المواقع الأثرية والتاريخية التي خضعت لأعمال الترميم والتنقيب الأثري.

جاء ذلك خلال استقبال الشيخ حمدان بن زايد، في قصر النخيل رئيس دائرة الثقافة والسياحة أبوظبي محمد خليفة المبارك، بحضور وكيل ديوان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة سلطان بن خلفان الرميثي، ورئيس اللجنة التنفيذية لمشروع ترميم القلاع والحصون التاريخية في منطقة الظفرة اللواء الدكتور خليفة محمد ثاني الرميثي، ومدير مكتب ممثل الحاكم في منطقة الظفرة أحمد مطر الظاهري، ومدير عام دائرة الثقافة والسياحة أبوظبي سيف سعيد غباش.

مواقع تاريخية
وتعرف الشيخ حمدان بن زايد، خلال اللقاء على المسار الذي يشتمل على قلاع وحصون ومباني التراث العمراني الحديث ومحاضر النخيل التي تسرد تاريخ ليوا العريق، كما تعرف على جهود الدائرة في تطوير المسار السياحي والتعليمي والترفيهي لتمكين الزوار من زيارة المواقع التاريخية والتعرف على قيمها الأصيلة وعلاقتها بالمنطقة المحيطة وتاريخ أبوظبي من خلال توفير مركز للزوار وتهيئة القلاع لاستقبال الجمهور وإدخال تحسينات جمالية ووقائية وسياحية عليها بالإضافة لتجهيزها لتنظيم الفعاليات والمناسبات الموسمية مع ما سيمثله المسار من معلم معماري حضاري يربط الماضي بالحاضر ومنطقة جذب مهمة للزوار والسياح والمقيمين على حد سواء.

وأكد الشيخ حمدان بن زايد آلِ نهيان حرص القيادة الحكيمة للدولة على تعزيز مفاهيم الحفاظ على التراث ونقله إلى الناشئة والأجيال القادمة من أجل ربطهم بالموروث الوطني والتقاليد العريقة التي نشأنا وتربينا عليها وتلقيناها من الآباء والأجداد.

موقع فريد
وقال إن "محاضر ليوا تتميز بخصوصيتها وموقعها الفريد مما يسهم في جعلها وجهة سياحية وترفيهية جاذبة للجمهور"، موضحاً أن إطلاق هذا المسار يهدف إلى الاستفادة من التاريخ العريق والمقومات الطبيعية التي يحتويها المسار لتفعيل وتقديم تجربة سياحية فريدة ومستدامة للزوار عبر مجموعة من الأنشطة والبرامج الترفيهية والثقافية.

وأشاد بدور وجهود دائرة الثقافة والسياحة أبوظبي في تصميم مجموعة من البرامج الهادفة وإطلاق العديد من المبادرات التوعوية التي تهدف إلى تعزيز الهوية والمكانة الثقافية والتراثية لإمارة أبوظبي والنهوض بمهمة تطوير ورسم ملامح الهوية التاريخية العريقة والحضارية الحديثة للإمارة.

يذكر أن دائرة الثقافة والسياحة أبوظبي ارتكزت في إعداد خطة مسار ليوا التاريخي على منهجية محددة بهدف عرض هذا التفرد والتميز لواحة ليوا كمنظر ثقافي طبيعي يفرقها عن باقي الواحات المعروفة.

وتنصب جهود الدائرة حول الترويج للمعالم الطبيعية والمرافق التراثية السياحية في الدولة وذلك بهدف أن تكون إمارة أبوظبي ملتقى العالم ووجهة الاستجمام والترفيه الأكثر تنوعاً وإبهاراً حيث تشكل مركزا للتلاقي وجسرا للتواصل بين الشعوب من الشرق إلى الغرب في ظل وجود ملايين السياح الذين يزورونها سنوياً.

وام
[2/2/2018 1:15:26 PM]


أراء القراء

الاسم  
التعليق