الرئيسية >> شخصيات
"ليالي السعد" قصيدة جديدة للشيخ محمد بن راشد

الامارات 7 - نشر نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، اليوم الأحد، عبر حسابه الرسمي على إنستغرام، قصيدة جديدة من أشعاره تحت عنوان "ليالي السعد".

ونالت القصيدة اعجاب عدد كبير من الإماراتيين والعرب المتابعين للشيخ محمد بن راشد، وتضمنت القصيدة الأبيات التالية:

يــالـيـالـي الــسَّــعَـدْ
طـايـرْ الـشُّـوقْ غَــرَّدْ
والـهـوىَ الـحـلوْ كـلِّهْ
عـنـدْ ظـبـيْ الـسِّليلْ
طَــعـمْ ريــقَـهْ شــهَـدْ
مــنْ آذوقَــهْ آتـشَـهَّدْ
بــهْ شـفـا ألــفْ عـلِّهْ
وأنـــا مــنـهْ الـعِـلـيلْ
مَــعْــهْ روحْ وجِــسَــدْ
لـــوُ جِـرَحْـنـا مـجَـرَّدْ
مـــادرَىَ مــنْ يـسِـلِّهْ
أيْ دَمٍّ يـــــســــيــــلْ
ظَـبـي بَـطْـشِهْ أسَــدْ
فـــي بــعـادِهْ تِـعَـمَّدْ
ذابـــحــنِّــي بـــدلِّـــهْ
وحــشْ وجـههْ جـميلْ
مــــا سـلـيـتِـهْ أبَــــدْ
عَ غـــرامَــهْ مـــعــوَّدْ
فـــي فــوادي مـحَـلِّهْ
بــيـنْ صـبـحْ ومـقـيلْ
بــالــجـمـالْ إنـــفــرَدْ
كَــــنْ زيــنــهْ مـخَـلَّـدْ
فــــي دلالــــهْ ودِلِّـــهْ
مــالــمــثـلـهْ مـــثــيــلْ
فَــــردْ يــسـوىَ بَــلَـدْ
مـــنْ أشُــوفَـهْ آتـبَـلَّدْ
مُــورَدْ الـقـلبْ لأجْـلِهْ
كـــوثَــرْ وسـلـسـبـيلْ
بــــــهْ دوىَ لــلــرِّمَــدْ
ريقَهْ في طَرْفْ مروَدْ
الـشِّفا لـمنْ حصَلْ لهْ
كِـــــلِّ عــلَّــهْ يــزيــلْ
كــنـتْ أظــنِّـهْ سَــنَـدْ
لـــي عـلـيـهْ آتـسَـنَّـدْ
وثَــرهْ مــا يـسدِّ خـلِّهْ
بــالـمـواصَـلْ بــخـيـلْ
نــاظــري مـــا رقَـــدْ
ولــي بـشـوكٍ مـوَسَّدْ
والــمــنـامْ إســتِـخَـلِّـهْ
ذاكْ لــيــلـهْ طـــويــلْ
أحــرسِـهْ م الـحـسَـدْ
مثلِ ها الزِّينْ يِحْسَدْ
مـــنْ يـشـوفَـهْ يـجـلِّهْ
وصــفْ زيـنـهْ جـلـيل
الـــثــنــايــا بَــــــــرَدْ
والــشِّــفـايـا تـــوقَّــدْ
وبــالـرِّمـوشْ الـمـطـلِّهْ
كـــمْ صـريـعْ وقـتـيلْ
طـــــالــــبــــنِّــــهْ ورَدْ
بـالـمـعـاتـبْ وجَـــــدَّدْ
جـيـتْ شـافـي لَـعَـلِّهْ
بــالــمـواصَـلْ يــنــيـلْ
مــثــلْ طــلـبَـةْ ولــــدْ
لـوُ إنـعِطا شَـيِّ عَوَّدْ
والـطَّـلَـبْ مـــا يـمَـلِّـهْ
لـــوُ عـطـوهْ الـجـزيلْ
مــــا وفــــا بـالـعَـهَـدْ
قــالْ لــي يـا مـحمدْ
لــكْ أنــا الـعـمرِ كـلِّهْ
الــــمــــوِدِّ الــخــلــيـلْ
عــافــنــي وإبــتــعَـدْ
ولــعــذابـي تــقَـصَّـدْ
وأنــا روحـي فـداً لـهْ
ومــالــحـبِّـهْ بـــديـــلْ
[12/31/2017 7:16:16 AM]


أراء القراء

الاسم  
التعليق