الرئيسية >> إكسبو 2020
لمحة تعريفية بـ«إكسبو2020 دبي» في الهواء الطلق

الامارات 7 - منذ إعلان فوز دبي باستضافة «إكسبو 2020» في نوفمبر 2013، ودبي تعيش نهضة حضارية وعمرانية استعداداً لاستقبال أكثر من 20 مليون زائر، وتماشياً مع الحدث التاريخي، نظم إكسبو 2020 أمس الأول احتفالية اجتماعية وثقافية وفنية في جميرا بيتش ريزيدنس دبي، بمناسبة بدء العد التنازلي لاستضافة دولة الإمارات للمعرض بعد ثلاث سنوات في 20 أكتوبر 2020.

وتعتبر الفعالية فرصة لتعريف الجمهور بمعرض إكسبو 2020، بالإضافة إلى العديد من الأنشطة ذات الصلة بالاختراعات والابتكارات التي تم الكشف عنها في معارض إكسبو الدولية السابقة، وتضمنت مسابقات وعروضاً ترفيهية تهدف إلى اجتذاب الزوار والمقيمين على أرض الدولة وإعطائهم لمحة عن تفاصيل وكواليس ما يجري تحضيره لهذا المعرض العالمي.


لمحة تعريفية
وأكدت علياء آل علي، مدير تواصل الشباب في إكسبو دبي 2020، على أهمية تقديم لمحة تعريفية عن مفهوم معرض إكسبو بصفته حدثاً عالمياً تتسابق البلدان للفوز باستضافته لتحقيق مكاسب مهمة تعود بالنفع على رفاهية المجتمعات في كل مناحي الحياة، وأشارت علياء إلى أن الهدف من إقامة احتفالية العد التنازلي لثلاث سنوات على انطلاق إكسبو 2020 دبي، ترمي إلى تعريف الناس على اختلاف جنسياتهم وثقافتهم بهذا الحدث التاريخي من خلال أجندة أنشطة ترفيهية وفعاليات مسلية تناسب جميع أفراد العائلة، وتتضمن في محتواها منصات مختلفة تعطي لمحة تعريفية بأهم المشروعات المرافقة لإكسبو مثل منصة التنقل الذكي المتمثلة بتجربة أول طائرة أجرة ذاتية القيادة (AAT) بمقعدين في سبتمبر الماضي، كما قدمت شرطة دبي في وقت سابق من هذا الشهر في «معرض جايتكس» دراجة ذكية طائرة يمكن قيادتها أو التحكم بها عن بعد.

أفكار برؤية ذكية

وفي جولة لـ«الاتحاد» على شاطئ جميرا بيتش بدبي، الذي احتضن هذه الاحتفالية، التي شهدت إقبالاً عائلياً كبيراً حيث توافد إليها لفيف من الجنسيات المختلفة للتعرف على أبرز المنصات التي قدمت صورة واضحة عن مشروعات ذكية يجري تنفيذها والعمل عليها على قدم وساق، وساهم القائمون على هذه الفاعلية في صنع حالة تثقيفية عكست تفاصيل المشهد الذي يدور خلف كواليس إكسبو دبي استعداداً لإبهار العالم، عبر سلسلة إنجازات استثنائية ونهضة حضارية تجسدها بنية تحتية ومشاريع عملاقة وأفكار برؤية ذكية.

فتح باب التطوع


ولفتت علياء إلى وجود منصة مخصصة للمتطوعين الراغبين بالعمل في معرض إكسبو 2020، ويمكنهم تسجيل أسمائهم والبدء في الانخراط في العمل التطوعي ضمن الأحداث والمشروعات القائمة.
كما يمكن للمتطوعين المشاركة في فعاليات إكسبو قبل انطلاقه ضمن رحلة الاستعداد والتجهيز له، ويشمل ذلك جلسات عصف ذهني للاستفادة من أفكارهم وتوظيفها ضمن خطط التحضير، تجسيداً لشعار الحدث الرئيسي «تواصل العقول وصنع المستقبل». ومن المقرر أن يوفر إكسبو 2020 بدبي أثناء إقامة فعالياته فرص التطوع للعشرات.

ويهدف إكسبو 2020، بحسب علياء، إلى إرساء وتجديد التواصل حول الطاقة المستدامة حتى عام 2020 وما بعده، كخطوة متقدمة في تعزيز الوعي والابتكار في مجال الاستدامة.

وأضافت: «تمثل احتفالية العد التنازلي لثلاث سنوات على انطلاق إكسبو 2020 فرصة متميزة للشباب ليدركوا أن إكسبو حدث مليء بالمرح وغني بالمعارف والتجارب التي تناسب الجميع. كما يشكل حدثاً مهماً لشباب المنطقة كي يختبروا فرصاً جديدة ويوسعوا معارفهم وآفاقهم ليحققوا نجاحات أبعد من محيطهم».

الأكثر سعادة

وهناك منصات منتشرة على شاطئ جميرا ريزدينس تقوم بالترويج لمبادرات مبادرة «دبي الذكية» التي تهدف إلى جعل دبي المدينة الأكثر سعادة في العالم، وتتضمن الرؤية استخدام الابتكار التكنولوجي لحياة أكثر كفاءةً وسلاسةً وأمناً.

وتم اعتماد مؤشر دبي الذكية الذي سيصبح قابلاً للتطبيق على نطاق عالمي، وسيخلق فرصاً جديدة لملايين الزوار الذين سوف تستقبلهم دبي في 2020.

في الهواء الطلق

وكانت منصة المسرح الذي تتوسط أرض الاحتفالية قد شهدت العديد من الفقرات الترفيهية مثل العروض الموسيقية والرقصات الفلكلورية، إلى جانب مسابقات رياضية واجتماعية وأغنيات حماسية في الهواء الطلق، وسط تظاهرة جماهيرية تفاعل معها الجميع ليتحول المكان إلى مهرجان مرح وسعادة، وتوزعت منصات الطعام والأكلات السريعة حول مربع الفعاليات لتلبي أذواق الزوار، لتضفي على عطلتهم الأسبوعية فرحة بكل النكهات.
[10/22/2017 5:38:00 AM]


أراء القراء

الاسم  
التعليق