الرئيسية >> بنت البلد
بدور القاسمي تناقش واقع صناعة كتاب الطفل العربي في "غوتنبرغ للكتاب"

الامارات 7 - أكدت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي رئيس جمعية الناشرين الإماراتيين المؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة كلمات أن صناعة كتاب الطفل في العالم العربي تحتاج إلى تكاتف الجهود المؤسسية والفردية للنهوض بمكتبة الطفل ورفدها بإصدارات تتناسب مع مستوى الوعي لدى الأطفال واليافعين خاصة بعد انفتاحهم على ثقافات العالم ومواكبتهم لمتغيرات التكنولوجيا المتسارعة.

جاء ذلك خلال مشاركتها في جلسة نقاشية تحت عنوان "أدب الأطفال العرب اليوم - التحديات والفرص" التي عقدت ضمن فعاليات معرض غوتنبرغ الدولي للكتاب 2017 بالسويد الذي يعد أكبر تظاهرة ثقافية في الدول الإسكندنافية وثاني أكبر معرض للكتاب في أوروبا وتتواصل فعالياته حتى الأول من أكتوبر المقبل.

وأضافت الشيخة بدور القاسمي أنه منذ تأسيس دار كلمات للنشر ركزنا على نشر كتب الأطفال عالية الجودة باللغة العربية وهي تحتوي على قصص وأزمنة وأمكنة يألفها الأطفال العرب ويتفاعلون معها إضافة إلى قدرتها على فتح الآفاق أمامهم لفهم الثقافات الأخرى واحترامها، وأثمرت جهودنا للارتقاء بإصداراتنا وفق أعلى المعايير العالمية عن نجاحنا وتفوقنا إقليميا وتوسعنا دوليا.

ودعت المؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة كلمات الكتاب والمؤلفين المتخصصين في الكتابة للأطفال بمختلف دول العالم إلى مواصلة الإبداع واختيار المواضيع الملهمة التي تأخذ الصغار في رحلة ممتعة من الخيال وعدم التركيز فقط على الجانب التعليمي من أجل جذب مزيد من الأطفال إلى عالم القراءة الممتع.

ووجهت الشيخة بدور القاسمي في ختام الجلسة دعوة إلى المشاركين لحضور معرض الشارقة الدولي للكتاب المقرر انعقاده في مركز إكسبو الشارقة من 1-11 نوفمبر المقبل ..مشيرة إلى أن المعرض يعد فرصة لتبادل الخبرات والتجارب بين الناشرين في العالم العربي والناشرين المشاركين من مختلف بلدان العالم.

وشارك في الجلسة إلى جانب الشيخة بدور القاسمي كل من تغريد النجار كاتبة أردنية متخصصة في مجال أدب الأطفال وإليزابيت ريسبرغ أمينة المكتبة الدولية في ستوكهولم وأدارت الجلسة مايا عبدالله صحفية في راديو السويد.

وفي إطار مبادراتها الرائدة وجهودها المستمرة لدعم صناعة النشر افتتحت الشيخة بدور القاسمي خلال حضورها افتتاح معرض غوتنبرغ الدولي للكتاب، "ركن اللغات" المخصص للناشرين غير الناطقين باللغة السويدية.

وأشارت إلى أهمية مثل هذه المبادرة في تحقيق التواصل الثقافي بين مختلف الناشرين المشاركين من شتى بلدان العالم خاصة أنهم يلتقون على رؤية واحدة تتجسد في نشر الكتاب كوسيط معرفي قادر على حفظ الذاكرة الإنسانية.

يشار إلى أن معرض غوتنبرغ الدولي للكتاب يقام في مدينة غوتنبرغ - ثاني أكبر مدينة في السويد ويقام منذ عام 1985 حيث انطلق في الأساس كمعرض تجاري لأمناء المكتبات والمعلمين ثم تطور بعدها ليصبح أكبر مهرجان أدبي في الدول الإسكندنافية وثاني أكبر معرض للكتاب في أوروبا ويشهد مشاركة أكثر من 900 عارض ودار نشر من مختلف أنحاء العالم.

وحققت مجموعة كلمات منذ تأسيها نموا سريعا إذ أصدرت أكثر من 200 كتاب خلال الأعوام القليلة الماضية حصل العديد منها على جوائز إقليمية ودولية مرموقة وحصدت "كلمات" جوائز عدة من بينها جائزة أفضل ناشر من معرض الشارقة الدولي للكتاب لعام 2012 وجائزة أفضل ناشر في آسيا من معرض بولونيا لكتاب الطفل لعام 2016 وجائزة الشيخ زايد للكتاب لعام 2017 عن فئة النشر والتقنيات الثقافية.وام
[9/29/2017 11:54:04 AM]


أراء القراء

الاسم  
التعليق