الرئيسية >> إكسبو 2020
سهيل المزروعي : مشاركة الإمارات في "إكسبو 2017 أستانا" متميزة

الامارات 7 - أشاد معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة بالمشاركة المتميزة لدولة الإمارات في "إكسبو 2017 أستانا" وبجناحها الذي يعبر عن التقدم غير المسبوق الذي حققته الدولة في المجالات كافة ويسلط الضوء على جهودها في مجال الإستدامة في الطاقة والتركيز على الطاقة الخضراء والمتجددة والتي ستشكل 50% من الطاقة المولدة في الدولة بحلول عام 2050.

وقال معاليه - خلال زيارته جناح الدولة في المعرض الذي أقيم تحت شعار "طاقة المستقبل" وتختتم فعالياته 10 سبتمبر الجاري - إن جناح الدولة يتضمن العديد من المشاريع التنموية في مجال الطاقة المتجددة التي تقدمها الدولة للكثير من الدول التي تعاني نقصا في الطاقة.

وأوضح - خلال الزيارة التي تأتي على هامش مشاركته في منتدى "KazEnergyvEuroasia Forum" المقام في العاصمة أستانا - أن دولة الإمارات لديها رؤية بعيدة المدى للتنوع في مجال الطاقة وهي جزء من الرؤى التنموية الشاملة للقيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" والهادفة إلى مستقبل أكثر ازدهارا وتطورا.

وأثني معاليه على دور متطوعي "تكاتف" ومشاركتهم في جناح الدولة بالترحيب بالزوار وتعريفهم بثقافة وتقاليد الدولة وصورتها الحضارية إضافة إلى الدور الكبير لشباب الإمارات في إنجاح مشاركة الدولة في هذا الحدث العالمي وتقديم صورتها بشكل يليق بإنجازاتها التي حققتها في المجالات كافة إلى مختلف دول العالم .

وقال إن جناح دولة الإمارات يأخذك في رحلة مستمدة من رؤية القائد الشيخ زايد بن سلطان " طيب الله ثراه " في بناء الإنسان والاستثمار فيه ليعمر المكان إلى تناغم التطور الحضاري الذي تشهده الدولة مع تنوع مصادر الطاقة وصولا إلى الاستدامة وتحقيق سعادة الفرد.

وأضاف أن جمهورية كازاخستان نجحت في استضافة هذا الحدث العالمي من خلال التنظيم المتميز وحفاوة الاستقبال والمشاركة بجناح يضم أكبر مبنى زجاجي كروي في العالم يتكون من ثمانية طوابق تحوي أنواع الطاقة المستخدمة وتاريخ ومستقبل كازاخستان.

يشار إلى أن معالي وزير الطاقة يشارك كمتحدث في المنتدى المتختص في الطاقة " KazEnergy Euroasia Forum " الذي يقام في كازاخستان ليعرض تجربة الوزارة في رسم استراتيجية دولة الإمارات للطاقة 2050 وضرورة التنوع في مجال الطاقة والتركيز على الطاقات النظيفة و الخضراء.



وام
[9/7/2017 2:00:13 PM]


أراء القراء

الاسم  
التعليق