الرئيسية >> بنت البلد
أمل القبيسي تلتقي مديرة معهد جورج تاون للمرأه والسلام والأمن

الامارات 7 - التقت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي سعادة ميلاني فيرفير مديرة معهد جورج تاون للمرأة والسلام والأمن بالولايات المتحدة الأميركية والسفيرة الأميركية السابقة للقضايا العالمية للمرأة على هامش مشاركتها في مؤتمر " اليونيسكو والقوة الناعمة: دعم تمكين وقيادة المرأة" الذي عقد في العاصمة الفرنسية باريس .

حضر اللقاء سعادة السفير عبداالله مصبح النعيمي المندوب الدائم للدولة لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "يونسكو".

وفي بداية اللقاء اثنت سعادة ميلاني فيرفير على جهود دولة الامارات في الحفاظ على الامن والسلم العالمي وأيضا جهودها في مكافحة الإرهاب والتطرف ..كما اشادت بما أحرزته دولة الامارات من تقدم في مجال تمكين المرأة وفي المجالات كافة.

كما أكدت سعادتها على ان المقترحات التي تقدمت بها معالي الدكتورة القبيسي خلال المؤتمر هي خطة عمل يمكن البناء عليها في جميع المجالات وخاصة اعلان ابوظبي الذي صدر بعد استضافة القمة العالمية للنساء البرلمانيات في ابوظبي مؤخرا .

وتم خلال اللقاء التطرق الى عدد من القضايا ذات الصلة باهتمامات المرأة من التعليم والتمكين وتعزيز مساعي النساء إلى تقلد أدوار قيادية ..كما تمت مناقشة أهمية القوة الناعمة ومدى قوتها في تغيير المجتمع وإحداث تحولاً في الحياة .. والتغلب على الحواجز التي ترسخت منذ زمن طويل في طريق التسامح والأمل و إجتثاث ثقافة الكراهية والإرهاب.

كما تم التطرق الى أهمية طرح طرق مبتكرة جديدة لتعزيز قيادة المرأة وتمكينها على المستويين المحلي والعالمي من خلال الاستثمار الأفضل للتقدم التقني في وسائل التواصل الاجتماعي من أجل مضاعفة قوة تأثير النساء في العالم.

وأكدت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي ان دولة الامارات تسعى دائماً إلى تعزيز وتطوير علاقاتها في مختلف المجالات مع مختلف الدول الصديقة كون الإمارات ترتبط بعلاقات تعاون مشترك مع مختلف الدول وتعمل دائماً على الحفاظ على الأمن والسلم العالميين وتسعى إلى تعزيز التعاون والعمل المشترك وتطوير علاقات الشراكة الاقتصادية والاستثمارية مع الدول والمؤسسات العالمية ذات العلاقة .. مشيرة الى ان السياسة الخارجية لدولة الإمارات قائمة في مبادئها وممارستها على الوسطية والاعتدال وصيانة الأمن والاستقرار واحترام سيادة الدول وتطلعات الشعوب وإقامة علاقات تعاون مع كل دول العالم.

كما أكدت معالي الدكتورة القبيسي على دور المجلس الوطني الاتحادي من خلال الشعبة البرلمانية وتقديمها العديد من البنود الطارئة خلال اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي التي تخص المرأة والامن والسلام على المستوى العالمي وأيضا مكافحة الإرهاب والتطرف وخطر انتشار اسلحة الدمار الشامل في العالم، فضلا عن الأزمات والتوترات الإقليمية والدولية الراهنة وتأثيراتها الاستراتيجية وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول والتأكيد على سيادة الدول وعدم تقويض مفهوم الدولة الوطنية الذي يعد أهم ركائز النظام العالمي والأمن والاستقرار الدوليين.

واستعرضت معالي الدكتورة القبيسي رؤية الدولة وحرصها على تمكين المرأة منذ تأسيسها قبل أكثر من اربعة عقود .. مشيرة إلى أن مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" حرص على توفير فرص التعليم والعمل للمرأة وتم تضمين الدستور بمواد تكفل للمرأة حقوقها والتي من أبرزها المساواة وتكافؤ الفرص.

ولفتت إلى مساهمة المرأة في جميع المجالات خاصة في المشاركة السياسية والمساهمة في عملية صنع القرار مستعرضة النسب التي حققتها المرأة في انتخابات عام 2006 وعام 2011 وعام 2015 .. مؤكدة أن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة " حفظه الله " يقود مسيرة تمكين المرأة وذلك ترجمة لبرنامج التمكين الذي أعلنه سموه عام 2005 .. فضلا عن جهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة المتواصلة في هذا الشأن و الدور الكبير والمقدر الذي قامت به "أم الإمارات" إلى جانب المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان .. مشيرة إلى دور قيادة الإمارات الحكيمة وشعب الإمارات في تقديم جميع أوجه الدعم للمرأة إلى جانب حرصها على الحصول على أعلى مراتب التعليم للمساهمة في مسيرة التنمية المستدامة فضلا عن المحافظة على العادات والتقاليد الموروثة التي يتحلى بها مجتمع الإمارات.
[7/5/2017 9:05:08 AM]


أراء القراء

الاسم  
التعليق