الرئيسية >> وشاورهم
أمل القبيسي تبحث تعزيز التعاون مع سفيري الصين وأذربيجان

الامارات 7 - بحثت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي - خلال لقائها في مقر المجلس في أبوظبي - سفيري كل من الصين وأذربيجان سبل تعزيز علاقات التعاون الثنائي في شتى المجالات لا سيما التعاون والعلاقات البرلمانية بين المجلس الوطني الاتحادي والمجالس البرلمانية في هاتين الدولتين.

فقد التقت معالي الدكتورة القبيسي - كلا على حدة - سعادة ني جيان سفير جمهورية الصين الشعبية لدى الدولة وسعادة داشقين مازيشيكازوف سفير جمهورية أذربيجان لدى الدولة.

وبحثت معاليها - خلال لقائها السفير الصيني - أهمية تعزيز العلاقات البرلمانية بين المجلس الوطني الاتحادي ومجلس الشعب الصيني من خلال تفعيل الزيارات البرلمانية بين الجانبين وإنشاء لجنة صداقة برلمانية لدورها المهم في تطوير العلاقات القائمة إلى مجالات أوسع.

وأشادت معالي الدكتورة القبيسي بالنتائج المثمرة التي تحققت خلال الزيارة التي قام بها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة إلى الصين والتي أسست لمرحلة جديدة من الشراكات الاستراتيجية والتعاون الثنائي بين البلدين الصديقين.

وأوضحت معاليها أن جمهورية الصين الشعبية تعد دولة محورية ضمن منظومة العلاقات الدولية والاقتصاد الدولي وفي المقابل فإن دولة الإمارات تعد أيضا بوابة عبور اقتصادية وتجارية وثقافية مهمة وأساسية للمنطقة وتلعب دورا مهما في منظومة العلاقات الدولية إضافة إلى أنها مركز مهم على طريق الحرير وللتبادل التجاري بين الصين والعالم العربي وأفريقيا وبالتالي فإن العلاقة بين الصين والإمارات علاقة متكافئة واستراتيجية وتلبي مصالح الجانبين.

وأضافت أنه على الصعيد السياسي فهناك توجه مشترك فيما يتعلق بمكافحة الارهاب والتطرف والتمسك بمبدأ الشرعية واحترام السيادة الداخلية للدول .

وأكدت أهمية إنشاء لجنة صداقة برلمانية بين المجلس الوطني الاتحادي ومجلس الشعب الصيني لأهمية هذه اللجان في تعزيز علاقات التعاون البرلمانية وتبادل الخبرات والزيارات والآراء بين ممثلي البرلمان في البلدين.

وتم التأكيد خلال اللقاء على أهمية تطوير العلاقات الثنائية بما يعكس حرص قيادتي البلدين وسعيهما الدائم إلى الدفع بها إلى آفاق أرحب وتعزيز علاقات الصداقة بما يخدم المصالح المشتركة للشعبين الصديقين في عدد من المجالات ذات الاهتمام المشترك والتي تشهد نموا مطردا على مختلف الصعد .

من جانبه أكد السفير الصيني أهمية ومتانة العلاقات القائمة بين الجانبين وحرص بلاده على تطويرها في شتى المجالات.. مشيدا بالفكر المبدع لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في أن يتم انشاء مدرسة تدرس اللغة الصينية وإن دل هذا إنما يدل على العلاقات المتميزة بين الدولتين ... مشيدا بنتائج الزيارة التي قام بها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إلى الصين وما شكلته من محطة مهمة في نقل العلاقات إلى آفاق أرحب.

كما أشاد بالدعم والتعاون القائم بين الصين والإمارات وبالدور الذي يقوم به مركز الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان لدراسة اللغة العربية والدراسات الإسلامية في جامعة الدراسات الأجنبية في بكين والذي يساهم في دفع النشاطات التعليمية والأكاديمية وتعزيز التبادل الدولي للجامعة .

وشدد السفير الصيني على أهمية إقامة علاقات ثقافية وعلمية مع مختلف الجامعات في دولة الإمارات وذلك لما وصل إليه التعليم العالي من تقدم في الدولة وما يحظى به من تطوير ودعم ورعاية انطلاقا من سياسة الإمارات التي تهتم بمخرجات التعليم العالي بما يحاكي التطور الذي تشهده.

وأشار إلى الدور الكبير الذي تقوم به دولة الإمارات في مجال مكافحة الإرهاب التطرف .. مثمنا جهود الدولة في تقديم المساعدات الإنسانية والإنمائية لمختلف دول العالم وفي التعامل مع قضية اللاجئين وتبنيها للملفات والقضايا ذات البعد الإنساني لتعد من الدول الرائدة على مستوى العالم في هذا الشأن.

وقدم سعادة السفير الصيني دعوة إلى معالي الدكتورة أمل القبيسي لزيارة مجلس الشعب الصيني بهدف تعزيز العلاقات البرلمانية ولتعكس العلاقات المتميزة بين دولة الإمارات والصين.

وبحثت معالي الدكتورة القبيسي خلال لقائها سفير أذربيجان سبل تعزيز علاقات التعاون الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك على مختلف الصعد فضلا عن تعزيز العلاقات البرلمانية من خلال تبادل الزيارات بين المجلس الوطني الاتحادي والبرلمان الأذري والتأكيد على أهمية إنشاء لجنة صداقة برلمانية بين الجانبين لدورها في تعزيز العلاقات وتنسيق المواقف في الفعاليات البرلمانية في ظل توافق التوجهات حيال مختلف القضايا.

وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها في المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والاستثمارية وإمكانية الاستفادة من الفرص العديدة التي يتمتع بها البلدان من خلال إقامة شراكات ناجحة ومثمرة تعود على البلدين والشعبين الصديقين بالمنفعة والخير.

وسلم السفير الآذري دعوة رسمية إلى معالي الدكتورة القبيسي من رئيس برلمان أذربيجان لزيارة جمهورية أذربيجان.. مؤكدا عمق العلاقات بين الدولتين منذ عهد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان " رحمه الله ".. مشيرا إلى أن العلاقات بين البلدين طويلة وممتدة.

وذكر أنه خلال شهر أكتوبر المقبل ستحتفل أذربيجان بمرور / 25 / عاما على العلاقات الدبلوماسية بين الدولتين.

وقال سعادته إن العلاقات بين الدولتين تشهد ازدهارا في المجالات كافة خاصة المجال السياحي حيث استقطبت أذربيجان / 72 / ألف زائر خلال عام 2016 من دولة الإمارات وهناك ست رحلات إلى أذربيجان يوميا وهذا يدل على عمق العلاقات بين البلدين .. مؤكدا أن هذه العلاقات ستشهد آفاقا أوسع من التعاون بفضل حرص واهتمام قيادتي البلدين بتطويرها وتقويتها والاستفادة من الإمكانات والمقومات المتاحة في البلدين.وام
[4/15/2017 7:49:43 AM]


أراء القراء

الاسم  
التعليق